كندا

طبيعي

دشنت شركة الخطوط الجوية الكندية (Air Canada) أمس الأول خطاً جوياً مباشراً منتظماً بين مطار بيار إليوت ترودو الدولي في مونتريال، كبرى مدن مقاطعة كيبيك وثانية كبريات مدن كندا، ومطار هوّاري بومدين الدولي في الجزائر العاصمة. وتصادف هذا الحدث مع عيد كندا الـ150.وقالت نائبة رئيس حكومة كيبيك ليز تيريو إن هذا الخط الجديد سيساهم “في إشعاع كيبيك في الخارج”.وسيقوم “روج” (Rouge)، فرع الطيران السياحي المنخفض التكلفة التابع للخطوط الجوية الكندية، بتأمين هذا الخط الجوي الجديد ثمان مرات أسبوعياً موزعة على أربع رحلات ذهاب وأربع رحلات إياب على متن طائرات من طراز “بوينغ 767-300 ER” تتسع لـ282 راكباً.

ومواعيد رحلات الذهاب من مونتريال هي أيام الاثنين والثلاثاء والخميس والسبت عند الساعة 18:50، أما رحلات الإياب فأيام الثلاثاء والأربعاء والجمعة والأحد عند الساعة 10:10 بتوقيت الجزائر.

يُشار إلى أن شركة الخطوط الجوية الجزائرية تؤمّن خطاً جوياً مباشراً بين الجزائر العاصمة ومونتريال منذ حزيران (يونيو) 2007.

(موقع الخطوط الجوية الكندية / هافينغتون بوست المغرب)

إيقاف
Arabic
طبيعي

أكّد ناشطون أن الشمال الكندي لا ينال حصة متساوية مع المناطق الكندية الأخرى حين توزيع الحكومة الكندية المساعدات المخصصة من قبلها لتخفيف حدة العنف المبني على الجنس مطالبين بأن لا تدفع هذه المساعدات حسب حجم سكان منطقة ما بل حسب حاجات هذه المنطقة.

وتقول المديرة العامة لYWCA  يلونايف ليدا فوللر إنها حين تذهب للمشاركة في لقاءات في ملاجىء أخرى في كندا يتم إعلامها أن هذه الملاجىء تم بناؤها أو تجديدها بفضل مبالغ مخصصة للتجديد وهنا تتساءل أين هي مخصصات ملاجىء الشمال.

يشار إلى أن الحكومة الفدرالية أعلنت عن التزامها بدفع مبلغ 89.9 مليون دولار على مدى سنتين في موازنة عام 2016 لبناء أو تجديد ملاجىء أو مساكن انتقال للأشخاص الراغبين الهرب من العنف الأسري.

وكان الاستثمار قد أقر أيضا ضمن الاستراتيجية الكندية للوقاية من العنف المبني على الجنس أو مواجهته التي أطلقت مؤخرا.

وكانت مقاطعة أونتاريو التي تعد 14 مليون نسمة قد حصلت على مبلغ 28 مليون دولار على سنتين بينما حصل كل إقليم من أقاليم الشمال الثلاثة على أقل من نصف مليون دولار للفترة نفسها.

(راديو كندا/راديو كندا الدولي)

إيقاف
Arabic